أدوات شخصية
User menu

الأحاديث الصحيحة فى كون المرء ذا وجهين

من صحيح السنة النبوية

اذهب إلى: تصفح, ابحث


[١]عن عمار بن ياسر - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " من كان له وجهان في الدنيا, كان له لسانان من نار يوم القيامة (2) " (3)

[٢]عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " إن شر الناس [عند الله يوم القيامة] (1) ذو الوجهين , الذي يأتي هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه " (2)


[٣]عن أبي الشعثاء قال: (لقي عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما - ناسا خرجوا من عند مروان, فقال: من أين جاء هؤلاء؟ , قالوا: خرجنا من عند الأمير مروان , قال: وكل حق رأيتموه تكلمتم به وأعنتم عليه؟ , وكل منكر رأيتموه أنكرتموه ورددتموه عليه؟ , قالوا: لا والله , بل يقول ما ينكر , فنقول: قد أصبت أصلحك الله , فإذا خرجنا من عنده قلنا: قاتله الله , ما أظلمه وأفجره) (1) (قال عبد الله: كنا نعد ذلك على عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم -) (2) (نفاقا لمن كان هكذا) (3).

المصادر وشرح الكلمات :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  1. (1) [البقرة: 204] (2) قال العلقمي: معناه أنه لما كان يأتي هؤلاء بوجه , وهؤلاء بوجه , على وجه الإفساد , جعل له لسانان من نار , كما كان له في الدنيا لسانان عند كل طائفة. عون المعبود - (ج 10 / ص 397) (3) (د) 4873 , (خد) 1310 , (حب) 5756 , انظر الصحيحة: 892
  2. (1) (ت) 2025 , (خ) 5711 , (حم) 9160 (2) (خ) 6757 , (م) 98 - (2526) , (د) 4872 , (حم) 7337
  3. (1) (حم) 5373 , وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: صحيح. (2) (جة) 3975 , (خ) 6756 (3) (حم) 5373 , (خ) 6756
  • آخر تعديل لهذه الصفحة كان يوم ١٧ ديسمبر ٢٠١٤ الساعة ١٨:٤٠.
  • تم عرض هذه الصفحة ٧٨٢ مرة.