أدوات شخصية
User menu

الأحاديث الصحيحة فى فضل من جرح في سبيل الله

من صحيح السنة النبوية

اذهب إلى: تصفح, ابحث


[١]عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (" والذي نفس محمد بيده) (1) (ما من مجروح يجرح في سبيل الله - والله أعلم بمن يجرح في سبيله - إلا جاء يوم القيامة كهيئته يوم جرح) (2) (تفجر دما) (3) (اللون لون الدم، والريح ريح المسك ") (4)


[٢]عن معاذ بن جبل - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " من جرح جرحا في سبيل الله , أو نكب (1) نكبة (2) فإنها تجيء يوم القيامة كأغزر ما كانت , لونها كالزعفران, وريحها كالمسك ومن جرح جرحا في سبيل الله , فعليه طابع الشهداء (3) " (4)

المصادر وشرح الكلمات :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  1. (1) (خ) 2649 (2) (جة) 2795 , (م) 106 - (1876) , (خ) 2649 (3) (خ) 235 , (م) 106 - (1876) (4) (خ) 2649 , (م) 105 - (1876)
  2. (1) أي: أصيب. (2) الجرح: ما يكون من فعل الكفار , والنكبة: الجراحة التي أصابته من وقوعه من دابته , أو وقوع سلاح عليه , والنكبة: ما يصيب الإنسان من الحوادث. تحفة الأحوذي - (ج 4 / ص 333) (3) (الطابع): الخاتم يختم به على الشيء , يعني: عليه علامة الشهداء وأماراتهم. عون المعبود - (ج 5 / ص 439) (4) (س) 3141 , (ت) 1657 , (د) 2541 , (حم) 22067
  • آخر تعديل لهذه الصفحة كان يوم ١٩ ديسمبر ٢٠١٤ الساعة ٢٣:١٥.
  • تم عرض هذه الصفحة ٢٬٣٣٢ مرة.