أدوات شخصية
User menu

الأحاديث الصحيحة فى فضل انتظار الصلاة

من صحيح السنة النبوية

اذهب إلى: تصفح, ابحث


[١]عن عقبة بن عامر الجهني - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " من خرج من بيته إلى المسجد , كتب له بكل خطوة يخطوها عشر حسنات , والقاعد في المسجد ينتظر الصلاة , كالقانت (1) ويكتب من المصلين حتى يرجع إلى بيته " (2)

[٢]عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (" لا يزال العبد في الصلاة , ما كان في المسجد ينتظر الصلاة) (1) (لا يمنعه أن ينقلب إلى أهله إلا الصلاة) (2) (وتصلي عليه الملائكة (3) ما دام في مجلسه الذي صلى فيه) (4) (يقولون: اللهم صل عليه) (5) (اللهم اغفر له، اللهم ارحمه) (6) (اللهم تب عليه (7)) (8) (ما لم يحدث فيه (9) ما لم يؤذ فيه (10)) (11) (ما لم يقم من صلاته") (12) (فقال رجل: وما يحدث؟ , قال: يفسو , أو يضرط) (13).

[٣]عن سهل بن سعد الساعدي - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " من جلس في المسجد ينتظر الصلاة , فهو في صلاة " (1)

[٤]عن عبد الله بن عمرو - رضي الله عنهما - قال: (صلينا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - المغرب) (1) (ذات ليلة) (2) (فرجع من رجع , وعقب من عقب (3)) (4) (" فأقبل إلينا رسول الله - صلى الله عليه وسلم -) (5) (مسرعا) (6) (قبل أن يثوب الناس لصلاة العشاء , فجاء وقد حفزه النفس) (7) (وقد حسر ثوبه عن ركبتيه , فقال: أبشروا) (8) (- وأشار بإصبعه السبابة إلى السماء -) (9) (هذا ربكم , قد فتح بابا من أبواب السماء يباهي بكم الملائكة يقول: انظروا إلى عبادي , قد) (10) (أدوا حقا من حقي , ثم هم ينتظرون أداء حق آخر يؤدونه ") (11)

[٥]عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات؟ , قالوا: بلى يا رسول الله، قال: " إسباغ الوضوء (1) على المكاره (2) وكثرة الخطا إلى المساجد , وانتظار الصلاة بعد الصلاة، فذلكم الرباط (3) فذلكم الرباط " (4)

[٦]عن علي بن أبي طالب، قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " إسباغ الوضوء على المكاره، وإعمال الأقدام إلى المساجد، وانتظار الصلاة بعد الصلاة , يغسل الخطايا غسلا " (1)

[٧]عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " منتظر الصلاة من بعد الصلاة، كفارس اشتد به فرسه في سبيل الله على كشحه (1) تصلي عليه ملائكة الله ما لم يحدث أو يقوم، وهو في الرباط الأكبر " (2)

[٨]عن أبي أمامة الباهلي - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " صلاة على إثر صلاة , لا لغو بينهما , كتاب في عليين " (1)


[٩]عن أبي عثمان قال: كتب سلمان إلى أبي الدرداء: يا أخي، عليك بالمسجد فالزمه فإني سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: " المسجد بيت كل تقي " (1) وفي رواية: " المسجد بيت كل مؤمن " (2)


المصادر وشرح الكلمات :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  1. (1) القانت: القائم للصلاة. (2) (حم) 17495 , صحيح الجامع: 434 , صحيح الترغيب والترهيب: 298
  2. (1) (خ) 174 (2) (م) 649 , (د) 470 (3) أي: يدعون ويستغفرون له. عون المعبود - (ج 2 / ص 78) (4) (خ) 465 , (م) 649 (5) (خ) 465 (6) (خ) 434 , (م) 649 (7) أي: وفقه للتوبة , أو اقبلها منه , أو ثبته عليها. عون (ج 2 / ص 78) (8) (م) 649 , (د) 559 (9) أي: ما لم يبطل وضوءه. عون المعبود - (ج 2 / ص 78) (10) أي: ما لم يؤذ في مجلسه الذي صلى فيه أحدا بقوله أو فعله. عون (2/ 78) (11) (خ) 2013 , (م) 649 (12) (خ) 3057 (13) (م) 649 , (ت) 330
  3. (1) (حم) 22863 , (س) 734 , (حب) 2772
  4. (1) (جة) 801 (2) (حم) 6752 , وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: إسناده صحيح. (3) أي: بقي من بقي. (4) (جة) 801 , (حم) 6752 (5) (حم) 6860 , وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: إسناده صحيح. (6) (جة) 801 (7) (حم) 6752 (8) (جة) 801 (9) (حم) 6752 (10) (جة) 801 (11) (حم) 6860 , (جة) 801 , الصحيحة: 661 , صحيح الترغيب والترهيب: 445
  5. (1) إسباغ الوضوء: إتمامه وإكماله , باستيعاب المحل بالغسل , وتكرار الغسل ثلاثا. تحفة الأحوذي (ج1ص 61) (2) المكاره: تكون بشدة البرد , وألم الجسم , ونحو ذلك. النووي (1/ 406) (3) الرباط: الإقامة على جهاد العدو بالحرب، وارتباط الخيل وإعدادها , وقوله: " فذلكم الرباط " أي أنه أفضل الرباط , كما قيل: الجهاد جهاد النفس. (النووي - ج 1 / ص 406) (4) (م) 41 - (251) , (ت) 51 , (س) 143 , (جة) 428 , (حم) 8008
  6. (1) (ك) 456 , (يع) 488 , انظر صحيح الجامع: 926, صحيح الترغيب والترهيب:191 , 449
  7. (1) الكاشح: العدو الذي يضمر عداوته , والكشح: الخصر , والذي يطوي عنك كشحه: لا يألفك. (2) (حم) 8610 , انظر صحيح الترغيب والترهيب: 450 , وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: إسناده حسن.
  8. (1) (د) 558 , 1288 , (حم) 22358 , انظر صحيح الجامع: 6228، صحيح الترغيب والترهيب: 320، 446
  9. (1) القضاعي في مسند الشهاب ج1ص 78 ح73 , (طب) 6143 , انظر الصحيحة: 716 , صحيح الترغيب والترهيب: 330 (2) (حل) (6/ 176) , انظر صحيح الجامع: 6702
  • آخر تعديل لهذه الصفحة كان يوم ١٩ ديسمبر ٢٠١٤ الساعة ١٥:١٤.
  • تم عرض هذه الصفحة ٧١٠ مرات.