أدوات شخصية
User menu

الأحاديث الصحيحة فى فضل العتق

من صحيح السنة النبوية

اذهب إلى: تصفح, ابحث


[١]عن سعيد بن مرجانة , عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (" أيما رجل أعتق امرأ مسلما، استنقذ الله بكل عضو منه عضوا منه من النار) (4) (حتى إنه ليعتق باليد اليد , وبالرجل الرجل , وبالفرج الفرج ") (5) (قال سعيد بن مرجانة: فانطلقت حين سمعت الحديث من أبي هريرة , فذكرته لعلي بن الحسين - رضي الله عنهما -) (6) (فقال علي بن حسين: أنت سمعت هذا من أبي هريرة؟ , قلت: نعم , فقال علي بن حسين لغلام له - أفره غلمانه -: ادع لي مطريا) (7) (- عبدا له , قد أعطاه به عبد الله بن جعفر - رضي الله عنهما - عشرة آلاف درهم , أو ألف دينار -) (8) (فلما قام بين يديه قال: اذهب , فأنت حر لوجه الله - عز وجل -) (9).


[٢]عن أبي أمامة الباهلي - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (" أيما رجل مسلم أعتق رجلا مسلما) (1) (كان فكاكه من النار يجزئ كل عضو منه , عضوا منه) (2) (وأيما رجل) (3) (مسلم أعتق امرأتين مسلمتين , كانتا فكاكه من النار , يجزئ كل عضو منهما عضوا منه , وأيما امرأة مسلمة أعتقت امرأة مسلمة , كانت فكاكها من النار, يجزئ كل عضو منها, عضوا منها (4) ") (5)

المصادر وشرح الكلمات :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  1. (1) أي: فهلا أنفق ماله الذي يزعم أنه أنفقه في عداوة محمد، هلا أنفقه لاقتحام العقبة فيأمن! والاقتحام: الرمي بالنفس في شيء من غير روية. وقال مجاهد والضحاك والكلبي: العقبة هي الصراط , يضرب على جهنم كحد السيف. وقيل: النار نفسها هي العقبة. تفسير القرطبي (20/ 67) (2) شبه عظم الذنوب وثقلها وشدتها بعقبة، فإذا أعتق رقبة , وعمل صالحا، كان مثله كمثل من اقتحم العقبة، وهي الذنوب التي تضره وتؤذيه , وتثقله. تفسير القرطبي (20/ 66) (3) [البلد: 11 - 13] (4) (خ) 2381 , (م) 24 - (1509) (5) (حم) 9431 , (خ) 6337 , (م) 23 - (1509) , (ت) 1541 (6) (خ) 2381 , (م) 24 - (1509) (7) (حم) 9431 , وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: إسناده صحيح. (8) (خ) 2381 , (م) 24 - (1509) (9) (حم) 9431
  2. (1) (د) 3965 (2) (ت) 1547 (3) (د) 3966 (4) قال الترمذي: وفي الحديث ما يدل على أن عتق الذكور للرجال أفضل من عتق الإناث , لقوله - صلى الله عليه وسلم -: " من أعتق امرأ مسلما , كان فكاكه من النار , يجزئ كل عضو منه عضوا منه. (5) (ت) 1547 , (جة) 2522 , (د) 3965 , (حم) 18090 , انظر صحيح الجامع: 2700 , صحيح الترغيب والترهيب: 1896
  • آخر تعديل لهذه الصفحة كان يوم ٢٠ ديسمبر ٢٠١٤ الساعة ١٣:٤٦.
  • تم عرض هذه الصفحة ٢٧١ مرة.