أدوات شخصية
User menu

الأحاديث الصحيحة فى فضل الصف الأول في الصلاة

من صحيح السنة النبوية

اذهب إلى: تصفح, ابحث


[١]عن البراء بن عازب - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (" إن الله وملائكته يصلون على الصف الأول , أو الصفوف الأول) (1) وفي رواية: (الصفوف المتقدمة) (2) (وما من خطوة أحب إلى الله من خطوة يمشيها يصل بها صفا ") (3)


[٢]عن العرباض بن سارية - رضي الله عنه - قال: " كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يستغفر للصف الأول ثلاثا , وللصف الثاني مرة " (1)

[٣]عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (" لو يعلم الناس ما في النداء (1) والصف الأول , ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا (2) ") (3)


[٤]عن جابر بن عبد الله - رضي الله عنهما - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " خير صفوف الرجال أولها , وشرها آخرها , وخير صفوف النساء آخرها , وشرها أولها (1) " (2)


المصادر وشرح الكلمات :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  1. (1) (حم) 18726 , (د) 543 , (جة) 997 , وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: إسناده صحيح. (2) (س) 811 , (حم) 18663 (3) (د) 543 , (هق) 2118 , انظر صحيح الترغيب والترهيب: 507
  2. (1) (مي) 1265 , (س) 817 , (جة) 996 , (حم) 17188 , (عب) 2452
  3. (1) أي: الأذان. (2) أي: لاقترعوا , وفي الحديث جواز القرعة. (3) (خ) 590 , (م) 437
  4. (1) المراد بالحديث: صفوف النساء اللواتي يصلين مع الرجال، وأما إذا صلين متميزات , لا مع الرجال , فهن كالرجال , خير صفوفهن أولها وشرها آخرها. والمراد بشر الصفوف في الرجال والنساء: أقلها ثوابا وفضلا , وأبعدها من مطلوب الشرع، وخيرها بعكسه، وإنما فضل آخر صفوف النساء الحاضرات مع الرجال , لبعدهن من مخالطة الرجال ورؤيتهم , وتعلق القلب بهم عند رؤية حركاتهم , وسماع كلامهم , ونحو ذلك، وذم أول صفوفهن لعكس ذلك. شرح النووي (ج 2 / ص 183) (2) (م) 132 - (440) , (ت) 224 , (جة) 1001 , (حم) 14591
  • آخر تعديل لهذه الصفحة كان يوم ١٩ ديسمبر ٢٠١٤ الساعة ١٧:٥٩.
  • تم عرض هذه الصفحة ٢٬٥٠٢ مرة.