أدوات شخصية
User menu

الأحاديث الصحيحة فى فضل إجابة المؤذن

من صحيح السنة النبوية

اذهب إلى: تصفح, ابحث


[١]عن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " إذا قال المؤذن: الله أكبر , الله أكبر , فقال أحدكم: الله أكبر , الله أكبر , ثم قال: أشهد أن لا إله إلا الله , فقال: أشهد أن لا إله إلا الله ثم قال: أشهد أن محمدا رسول الله , فقال: أشهد أن محمدا رسول الله , ثم قال: حي على الصلاة , فقال: لا حول ولا قوة إلا بالله , ثم قال: حي على الفلاح , فقال: لا حول ولا قوة إلا بالله , ثم قال: الله أكبر , الله أكبر , فقال: الله أكبر , الله أكبر , ثم قال: لا إله إلا الله , فقال: لا إله إلا الله , من قلبه , دخل الجنة " (1)


[٢]عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: (كنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقام بلال ينادي) (1) (فلما سكت , قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " من قال مثل ما قال هذا يقينا , دخل الجنة ") (2)


[٣]عن سعد بن أبي وقاص - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " من قال حين يسمع المؤذن (1): وأنا أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له , وأن محمدا عبده ورسوله , رضيت بالله ربا وبمحمد رسولا , وبالإسلام دينا , غفر له ذنبه " (2)


[٤]عن عبد الله بن عمرو بن العاص - رضي الله عنهما - قال: قال رجل: يا رسول الله , إن المؤذنين يفضلوننا , فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " قل كما يقولون , فإذا انتهيت , فسل تعطه " (1)

المصادر وشرح الكلمات :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  1. (1) (م) 12 - (385) , (د) 527
  2. (1) (س) 674 , (حم) 8609 (2) (حم) 8609 , (س) 674 , انظر صحيح الترغيب والترهيب: 246
  3. (1) أي: حين يسمع صوت المؤذن , أو أذانه , أو قوله , وهو الأظهر، ويحتمل أن يكون المراد به حين يسمع تشهده الأول , أو الأخير , وهو قوله آخر الأذان: " لا إله إلا الله " وهو أنسب. ويمكن أن يكون معنى " سمع ": يجيب , فيكون صريحا في المقصود , وأن الظاهر أن الثواب المذكور مترتب على الإجابة بكمالها مع هذه الزيادة. عون المعبود - (ج 2 / ص 47) (2) (م) 13 - (386) , (ت) 210 , (س) 679 , (د) 525 , (جة) 721 , (حم) 1565
  4. (1) (د) 524 , (ن) 9872 , (حم) 6601 , (حب) 1695 , انظر صحيح الترغيب والترهيب:256
  • آخر تعديل لهذه الصفحة كان يوم ١٨ ديسمبر ٢٠١٤ الساعة ٢١:٢٩.
  • تم عرض هذه الصفحة ٣٤٩ مرة.