أدوات شخصية
User menu

الأحاديث الصحيحة فى عقوبة الغفلة عن ذكر الله

من صحيح السنة النبوية

اذهب إلى: تصفح, ابحث


[١]عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (" ما جلس قوم مجلسا , لم يذكروا الله فيه , ولم يصلوا على نبيهم) (1) (ثم تفرقوا) (2) (إلا قاموا عن مثل جيفة حمار) (3) وفي رواية: (إلا قاموا عن أنتن من جيفة) (4) (وكان ذلك المجلس عليهم حسرة يوم القيامة) (5) (وإن دخلوا الجنة للثواب) (6) (فإن شاء عذبهم، وإن شاء غفر لهم) (7) وفي رواية: (إن شاء آخذهم به، وإن شاء عفا عنهم ") (8) الشرح (9)

[٢]عن عبد الله بن عمرو - رضي الله عنهما - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " ما من قوم جلسوا مجلسا لم يذكروا الله فيه , إلا رأوه حسرة يوم القيامة " (1)

[٣]عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (" من اضطجع مضجعا لم يذكر الله تعالى فيه، إلا كان عليه ترة (1) يوم القيامة، ومن قعد مقعدا لم يذكر الله - عز وجل - فيه، إلا كان عليه ترة يوم القيامة) (2) (وما من رجل مشى طريقا فلم يذكر الله - عز وجل - إلا كان عليه ترة , وما من رجل أوى إلى فراشه فلم يذكر الله , إلا كان عليه ترة ") (3)


المصادر وشرح الكلمات :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  1. (1) (ت) 3380 , (د) 4855 (2) (حم) 10418 , وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: صحيح. (3) (د) 4855 , (حم) 9040 , (خد) 1009 (4) (هب) 1570 , (طل) 1756 , انظر صحيح الجامع: 5506 (5) (حم) 10837 , (د) 4855 (6) (حم) 9966 , (حب) 591 , وقال الأرناؤوط: إسناده صحيح. (7) (ت) 3380 , انظر صحيح الجامع: 2738، الصحيحة: 74 (8) (حم) 10282 , وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: إسناده حسن. (9) قال الألباني في الصحيحة تحت حديث 80: لقد دل هذا الحديث الشريف وما في معناه على وجوب ذكر الله سبحانه , وكذا الصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم - في كل مجلس، ودلالة الحديث على ذلك من وجوه: أولا: قوله: " فإن شاء عذبهم، وإن شاء غفر لهم " فإن هذا لا يقال إلا فيما كان فعله واجبا , وتركه معصية. ثانيا: قوله: " وإن دخلوا الجنة للثواب " , فإنه ظاهر في كون تارك الذكر والصلاة عليه - صلى الله عليه وسلم - يستحق دخول النار، وإن كان مصيره إلى الجنة ثوابا على إيمانه. ثالثا: قوله: " إلا قاموا عن مثل جيفة حمار " , فإن هذا التشبيه يقتضي تقبيح عملهم كل التقبيح، وما يكون ذلك - إن شاء الله تعالى - إلا فيما هو حرام ظاهر التحريم. والله أعلم. فعلى كل مسلم أن يتنبه لذلك، ولا يغفل عن ذكر الله - عز وجل - والصلاة على نبيه - صلى الله عليه وسلم - في كل مجلس يقعده، وإلا كان عليه ترة وحسرة يوم القيامة. أ. هـ
  2. (1) (حم) 7093 , انظر الصحيحة: 80
  3. (1) قال أبو عيسى: معنى قوله " ترة " يعني: حسرة وندامة. وقال بعض أهل المعرفة بالعربية (الترة) هو: الثأر. (2) (د) 5059 , 4856 , (ن) 10237 , انظر صحيح الجامع: 6043 , والصحيحة: 78 (3) (حم) 9580 , ابن السني (375) , انظر الصحيحة: 79 , صحيح الترغيب والترهيب:1513
  • آخر تعديل لهذه الصفحة كان يوم ١٨ ديسمبر ٢٠١٤ الساعة ١٩:٠٩.
  • تم عرض هذه الصفحة ١٬٣٥٢ مرة.