أدوات شخصية
User menu

الأحاديث الصحيحة فى الوقف

من صحيح السنة النبوية

اذهب إلى: تصفح, ابحث


مشروعية الوقف

[١]عن ابن عمر - رضي الله عنهما - (أن عمر بن الخطاب أصاب أرضا بخيبر) (1) (من يهود بني حارثة) (2) (يقال له: ثمغ - وكان نخلا -) (3) (فأتى النبي - صلى الله عليه وسلم - يستأمره فيها، فقال: يا رسول الله، إني أصبت أرضا بخيبر , لم أصب مالا قط) (4) (أحب إلي ولا أنفس عندي منها) (5) (وإني قد أردت أن أتقرب بها إلى الله - عز وجل -) (6) (فما تأمر فيها؟) (7) (قال: " إن شئت حبست أصلها وتصدقت بها وفي رواية: (احبس أصلها وسبل ثمرتها ") (8) قال: فتصدق بها عمر أنه لا يباع أصلها , ولا يبتاع , ولا يورث , ولا يوهب) (9) (وتصدق بها في الفقراء، وفي القربى، وفي الرقاب، وفي سبيل الله وابن السبيل، والضيف) (10) و (لا جناح على من وليها أن يأكل منها بالمعروف , أو يطعم) (11) (صديقه غير متمول مالا) (12) (ثم أوصى به عمر إلى حفصة بنت عمرك ثم إلى الأكابر من آل عمر) (13) (قال حماد: فزعم عمرو بن دينار أن عبد الله بن عمر كان يهدي إلى عبد الله بن صفوان منه , قال: فتصدقت حفصة بأرض لها على ذلك , وتصدق ابن عمر بأرض له على ذلك , ووليتها حفصة) (14).


[٢]عن يحيى بن سعيد، عن صدقة عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - قال: نسخها لي عبد الحميد بن عبد الله بن عبد الله بن عمر بن الخطاب: بسم الله الرحمن الرحيم، هذا ما كتب عبد الله عمر في ثمغ، فقص من خبره نحو حديث نافع، قال: " غير متأثل مالا، فما عفا عنه من ثمره فهو للسائل والمحروم , قال: وساق القصة , قال: وإن شاء ولي ثمغ اشترى من ثمره رقيقا لعمله , وكتب معيقيب، وشهد عبد الله بن الأرقم: بسم الله الرحمن الرحيم , هذا ما أوصى به عبد الله عمر , أمير المؤمنين إن حدث به حدث أن ثمغا وصرمة بن الأكوع , والعبد الذي فيه , والمائة سهم التي بخيبر , ورقيقه الذي فيه، والمائة التي أطعمه محمد - رضي الله عنه - بالوادي , تليه حفصة ما عاشت، ثم يليه ذو الرأي من أهلها , أن لا يباع ولا يشترى , ينفقه حيث رأى من السائل والمحروم وذوي القربى، ولا حرج على من وليه إن أكل أو آكل , أو اشترى رقيقا منه. (1)


[٣]عن الأحنف بن قيس قال: أتيت المدينة وأنا حاج , فبينا نحن في منازلنا , نضع رحالنا إذ أتى آت فقال: قد اجتمع الناس في المسجد , فاطلعت فإذا - يعني - الناس مجتمعون , وإذا بين أظهرهم نفر قعود , فإذا هو علي بن أبي طالب , والزبير , وطلحة , وسعد بن أبي وقاص رحمة الله عليهم , فلما قمت عليهم قيل: هذا عثمان بن عفان قد جاء , قال: فجاء وعليه ملية صفراء , فقلت لصاحبي: كما أنت حتى أنظر ما جاء به , فقال عثمان: أهاهنا علي؟ , أهاهنا الزبير؟ , أهاهنا طلحة؟ , أهاهنا سعد؟ , قالوا: نعم , قال: فأنشدكم بالله الذي لا إله إلا هو , أتعلمون أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: " من يبتاع مربد بني فلان غفر الله له " , فابتعته , فأتيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقلت: إني ابتعت مربد بني فلان , قال: " فاجعله في مسجدنا وأجره لك " , قالوا: نعم , قال: فأنشدكم بالله الذي لا إله إلا هو , هل تعلمون أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: " من يبتاع بئر رومة غفر الله له " , فأتيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقلت: قد ابتعت بئر رومة , قال: " فاجعلها سقاية للمسلمين وأجرها لك " , قالوا: نعم , قال: فأنشدكم بالله الذي لا إله إلا هو , هل تعلمون أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "من يجهز جيش العسرة غفر الله له " , فجهزتهم حتى ما يفقدون عقالا ولا خطاما , قالوا: نعم , قال: اللهم اشهد , اللهم اشهد , اللهم اشهد. (1)


ما يشترطه الواقف في صرف غلة الوقف

[٤]عن عمرو قال: في صدقة عمر - رضي الله عنه -: ليس على الولي جناح أن يأكل ويؤكل صديقا له غير متأثل مالا , فكان ابن عمر هو يلي صدقة عمر , يهدي لناس من أهل مكة كان ينزل عليهم. (1)

حكم تصرف الواقف في الوقف بعد انعقاده انعقادا صحيحا

[٥]عن سعيد بن المسيب أن عثمان بن عفان - رضي الله عنه - قال: من نحل ولدا له صغيرا لم يبلغ أن يحوز نحله , فأعلن ذلك له وأشهد عليها , فهي جائزة وإن وليها أبوه (1). (2)


من يدخل في الوقف ومن لا يدخل تبعا لتفسير لفظ الواقف

[٦]عن عروة بن الزبير أن الزبير - رضي الله عنه - جعل دوره صدقة على بنيه , لا تباع ولا تورث , وأن للمردودة (1) من بناته أن تسكن غير مضرة ولا مضار بها , فإن هي استغنت بزوج فلا حق لها. (2)


شروط ناظر الوقف

[٧]عن ابن عمر - رضي الله عنهما - (أن عمر بن الخطاب أصاب أرضا بخيبر) (1) ... (ثم أوصى به عمر إلى حفصة بنت عمرك ثم إلى الأكابر من آل عمر) (2)


كيفية تعيين ناظر الوقف

إذا شرط الواقف من ينظر في الوقف

[٨]عن ابن عمر - رضي الله عنهما - (أن عمر بن الخطاب أصاب أرضا بخيبر) (1) ... (ثم أوصى به عمر إلى حفصة بنت عمرك ثم إلى الأكابر من آل عمر) (2)


لم يشرط الواقف النفقة وكان له غلة ينفق على الوقف من غلته

[٩]عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: " لا يقتسم ورثتي دينارا ولا درهما , ما تركت بعد نفقة نسائي، ومئونة عاملي فهو صدقة " (1)


[١٠]عن ابن عمر - رضي الله عنهما - أن عمر اشترط في وقفه أن يأكل من وليه، ويؤكل صديقه غير متمول مالا " (1)


المصادر وشرح الكلمات :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  1. (1) (خ) 2586 , (م) 15 - (1632) (2) (حم) 6078 , وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: إسناده صحيح. (3) (خ) 2613 , (س) 3605 (4) (خ) 2586 , (م) 15 - (1632) (5) (م) 15 - (1632) , (خ) 2586 (6) (س) 3604 (7) (س) 3600 , (خ) 2586 , (م) 15 - (1632) (8) (س) 3603 , (جة) 2397 , (خز) 2486 (9) (م) 15 - (1632) , (خ) 2586 , (ت) 1375 , (س) 3599 (10) (خ) 2586 , (م) 15 - (1632) (11) (خ) 2620 , (م) 15 - (1632) (12) (خ) 2626 , (م) 15 - (1632) , (جة) 2396 (13) (هق) 11682 , (قط) ج4ص189ح5 , وصححه الألباني في الإرواء تحت حديث: 1582 (14) (حم) 6078 , وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: إسناده صحيح.
  2. (1) (د) 2879 , (عب) 19416 , (هق) 11673
  3. (1) (س) 3606 , (خ) 2626 , (ت) 3703 , (حم) 511
  4. (1) (خ) 2189
  5. (1) ذهب المالكية والحنابلة إلى أن الولي لو وهب لمحجوره شيئا , وأشهد على نفسه , فالهبة تامة , والإشهاد يغني عن القبض. (الموسوعة الفقهية ج5 ص41) (2) (ط) 1461 , (هق) 11732 , وإسناده صحيح.
  6. (1) قال أبو عبيد: قال الأصمعي: المردودة: المطلقة. (هق) 11710 (2) (مي) 3343 , (هق) 11710 , وصححه الألباني في الإرواء: 1595
  7. (1) (خ) 2586 , (م) 15 - (1632) (2) (هق) 11682 , (قط) ج4ص189ح5 , وصححه الألباني في الإرواء تحت حديث: 1582
  8. (1) (خ) 2586 , (م) 15 - (1632) (2) (هق) 11682 , (قط) ج4ص189ح5 , وصححه الألباني في الإرواء تحت حديث: 1582
  9. (1) (خ) 2624 , (م) 53 - (1759) , (د) 2968 , (حم) 58
  10. (1) (خ) 2625 , (م) 15 - (1632) , (ت) 1375 , (س) 3597 , (حم) 5179
  • آخر تعديل لهذه الصفحة كان يوم ١ أبريل ٢٠١٥ الساعة ١٣:٢٢.
  • تم عرض هذه الصفحة ١٬٨٧٠ مرة.