أدوات شخصية
User menu

الأحاديث الصحيحة فى الاستماع للمعازف المحرمة

من صحيح السنة النبوية

اذهب إلى: تصفح, ابحث


[١]عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " صوتان ملعونان في الدنيا والآخرة: صوت مزمار عند نعمة (3) وصوت مرنة (4) عند مصيبة " (5)

خطأ استشهاد: إغلاق </ref> مفقود لوسم <ref>الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (" ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الخز (1) وفي رواية: (يستحلون الحر (2) والحرير) (3) (وليشربن ناس من أمتي الخمر , يسمونها بغير اسمها , يعزف على رءوسهم بالمعازف (4) والمغنيات) (5) (يأتيهم آت (6) لحاجة , فيقولون: ارجع إلينا غدا) (7) (فيخسف الله بهم الأرض) (8) (ويمسخ منهم آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة ") (9)


[٢]عن عمران بن حصين - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (" في هذه الأمة خسف , ومسخ , وقذف (1) " , فقال رجل من المسلمين: ومتى ذلك يا رسول الله؟) (2) (قال: " إذا شربوا الخمور، واتخذوا القينات (3) وضربوا بالمعازف) (4) وفي رواية: " إذا ظهرت المعازف والقينات , واستحلت الخمر " (5)


[٣]عن أبي أمامة الباهلي - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (" ليبيتن أقوام من أمتي على أكل ولهو ولعب , ثم ليصبحن قردة وخنازير) (1) (بشربهم الخمر، وأكلهم الربا، ولبسهم الحرير، واتخاذهم القينات , وقطيعتهم الرحم ") (2)

[٤]عن عبد الله بن عمرو - رضي الله عنهما - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (" إن الله حرم على أمتي الخمر والميسر (1) والمزر (2)) (3) (والكوبة) (4) (والقنين (5)) (6) (وقال: وكل مسكر حرام ") (7)

[٥]عن نافع قال: (كنت مع ابن عمر - رضي الله عنهما - فسمع صوت زمارة راع، فأدخل إصبعيه في أذنيه) (1) (وعدل راحلته عن الطريق وهو يقول: يا نافع أتسمع؟، فأقول: نعم , فيمضي , حتى قلت: لا) (2) (فرفع إصبعيه من أذنيه) (3) (وأعاد راحلته إلى الطريق) (4) (وقال: كنت مع النبي - صلى الله عليه وسلم - " فسمع) (5) (صوت زمارة راع , فصنع مثل هذا ") (6)

[٦]عن الأوزاعي قال: كتب عمر بن عبد العزيز إلى عمر بن الوليد كتابا , فيه: وقسم أبيك لك الخمس كله , وإنما سهم أبيك كسهم رجل من المسلمين , وفيه حق الله , وحق الرسول , وذي القربى , واليتامى , والمساكين , وابن السبيل , فما أكثر خصماء أبيك يوم القيامة , فكيف ينجو من كثرت خصماؤه؟ , وإظهارك المعازف والمزمار بدعة في الإسلام , ولقد هممت أن أبعث إليك من يجز (1) جمتك (2) جمة السوء. (3)


المصادر وشرح الكلمات :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  1. (1) المعازف: آلات الطرب. (2) [لقمان: 6] (3) قال الألباني في الصحيحة: في الحديث تحريم آلات الطرب , لأن المزمار هو الآلة التي يزمر بها , وهو من الأحاديث الكثيرة التي ترد على ابن حزم إباحته لآلات الطرب. أ. هـ (4) الرنة: صوت مع البكاء , فيه ترجيع كالقلقلة واللقلقة, يقال: أرنت فهي مرنة. (النووي - ج 1 / ص 213) (5) الضياء في " المختارة " (131/ 1) , (بز) 7513 , (كنز) 40661 , انظر صحيح الجامع: 3801 , الصحيحة: 427
  2. (1) القذف: رمي بالحجارة من جهة السماء. فيض القدير (4/ 604) (2) (ت) 2212 , (جة) 4059 (3) القينات: جمع قينة، وهي: الجارية المغنية. (4) ابن أبي الدنيا في " ذم الملاهي " (ق 153/ 1) , صحيح الجامع: 5467 , الصحيحة: 2203 (5) (طب) 5810 , (ت) 2212 , انظر صحيح الجامع: 3665
  3. (1) (طب) 7997 , انظر صحيح الجامع: 5354 , والصحيحة: 1604 (2) (ك) 8572 , وصححه الألباني في كتاب: تحريم آلات الطرب ص67
  4. (1) الميسر: القمار. (2) (المزر): نبيذ يتخذ من الذرة , أو من الحنطة , أو الشعير. عون المعبود (ج8ص184) (3) (حم) 6547 , انظر الصحيحة: 1708 (4) (حم) 2476 , وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: إسناده صحيح. وقال سفيان: قلت لعلي بن بذيمة: ما الكوبة؟ , قال: الطبل. وقال صاحب المغرب: (الكوبة): الطبل الصغير المخصر. وقيل: النرد. (5) القنين: البرابط , ومفرده بربط , وهو العود من آلات الموسيقى. (6) (حم) 6547 , انظر الصحيحة: 1708 (7) (د) 3685 , (حم) 2625
  5. (1) (جة) 1901 , (د) 4924 (2) (حم) 4965 , (د) 4924 (3) (د) 4924 (4) (حم) 4965 , وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: إسناده صحيح. (5) (د) 4924 (6) (حم) 4965 , (د) 4924 , (جة) 1901 , وصححه الألباني في هداية الرواة: 4739 , وكتاب (تحريم آلات الطرب) ص116، وصحيح موارد الظمآن: 1689
  6. (1) أي: يقطع. (2) الجمة: هي من شعر الرأس ما سقط على المنكبين , ولا كراهة في اتخاذ الجمة , فلعله كره لأنه كان يتبختر بها , فلذلك أضافها إلى السوء , والله تعالى أعلم. شرح سنن النسائي - (ج 5 / ص 446) (3) (س) 4135 , وقال الألباني: صحيح الإسناد مقطوع.
  • آخر تعديل لهذه الصفحة كان يوم ١٧ ديسمبر ٢٠١٤ الساعة ١٨:١٥.
  • تم عرض هذه الصفحة ٤٥٢ مرة.