أدوات شخصية
User menu

الأحاديث الصحيحة فى إشهار السلاح في وجه المسلم

من صحيح السنة النبوية

اذهب إلى: تصفح, ابحث


[١]عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " من أشار إلى أخيه بحديدة , فإن الملائكة تلعنه حتى يدعه , وفي رواية: حتى يشيمه عنه (1) وإن كان أخاه لأبيه وأمه " (2)


[٢]عن أبي بكرة - رضي الله عنه - قال: (" مر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بقوم في مجلس يسلون سيفا , يتعاطونه بينهم غير مغمود) (1) (فقال: لعن الله من فعل هذا , أوليس قد نهيت عن هذا؟ , ثم قال: إذا سل أحدكم سيفه فنظر إليه، فأراد أن يناوله أخاه، فليغمده , ثم يناوله إياه ") (2)


[٣]عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " لا يشير أحدكم على أخيه بالسلاح، فإنه لا يدري، لعل الشيطان ينزع في يده (1) فيقع في حفرة من النار " (2)

المصادر وشرح الكلمات :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  1. (1) (بز) 3641 , انظر صحيح الجامع: 635 , الصحيحة: 3973 (2) (م) 125 - (2616) , (ت) 2162 , (حم) 7470
  2. (1) (حم) 15023 , وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: إسناده صحيح. (2) (حم) 20445 , (حب) 5943 , (ك) 7786 , (عب) 25569 , صحيح الجامع: 604، وقال الشيخ شعيب الأرنؤوط: إسناده حسن.
  3. (1) أي: يقلعه من يده , فيصيب به الآخر , أو يشد يده فيصيبه. وقال النووي: معناه: يرمي به في يده , ويحقق ضربته. فتح الباري (20/ 75) (2) (خ) 6661 , (م) 126 - (2617) , (حم) 8197
  • آخر تعديل لهذه الصفحة كان يوم ١٧ ديسمبر ٢٠١٤ الساعة ١٨:٢٠.
  • تم عرض هذه الصفحة ٨٨٣ مرة.