أدوات شخصية
User menu

الأحاديث الصحيحة فى أن يؤم قوما وهم له كارهون

من صحيح السنة النبوية

اذهب إلى: تصفح, ابحث


[١]عن أبي عبد الرحمن الصنعاني قال: أم جنادة الأزدي - رضي الله عنه - قوما، فلما قام إلى الصلاة التفت عن يمينه فقال: أترضون؟ , قالوا: نعم، ثم فعل مثل ذلك عن يساره، ثم قال: إني سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: " من أم قوما وهم له كارهون , فإن صلاته لا تجاوز ترقوته (2) " (3)

[٢]عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (" ثلاثة لا تقبل منهم صلاة) (1) (ولا ترتفع فوق رءوسهم شبرا (2):) (3) (العبد الآبق (4) حتى يرجع , وامرأة باتت وزوجها عليها ساخط (5)) (6) وفي رواية: (وامرأة عصت زوجها حتى ترجع) (7) (ورجل أم قوما وهم له كارهون ") (8)

المصادر وشرح الكلمات :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  1. (1) أي: كارهون له لأمر مذموم في الشرع، وإن كرهوا لخلاف ذلك فلا كراهة , قال ابن الملك: كارهون لبدعته , أو فسقه , أو جهله، أما إذا كان بينه وبينهم كراهة عداوة بسبب أمر دنيوي , فلا يكون له هذا الحكم. تحفة الأحوذي (ج1ص 387) (2) " ترقوته ": هي العظم الذي بين ثغرة النحر والعاتق. النووي (9/ 227) (3) (طب) 2177 , انظر الصحيحة: 2325 , صحيح الجامع: 6102
  2. (1) (خز) 1518 , انظر المشكاة 1112 (2) أي: لا ترفع إلى السماء , كما في حديث ابن عباس عند ابن ماجه: لا ترفع صلاتهم فوق رءوسهم شبرا، وهو كناية عن عدم القبول , كما في حديث ابن عباس عند الطبراني: لا يقبل الله لهم صلاة. تحفة (1/ 389) (3) (جة) 971 , انظر المشكاة: 1128 (4) أي: الهارب من سيده. (5) هذا إذا كان السخط لسوء خلقها , أو سوء أدبها , أو قلة طاعتها , أما إن كان سخط زوجها من غير جرم , فلا إثم عليها. تحفة (1/ 387) (6) (ت) 360 , صحيح الجامع: 3057 , صحيح الترغيب والترهيب: 487 (7) (ك) 7330 , (طس) 3628 , انظر صحيح الجامع: 136 , الصحيحة: 288 , صحيح الترغيب والترهيب: 1888 (8) (جة) 971 , (ت) 359
  • آخر تعديل لهذه الصفحة كان يوم ١٧ ديسمبر ٢٠١٤ الساعة ١٩:١٨.
  • تم عرض هذه الصفحة ٧٣٣ مرة.