أدوات شخصية
User menu

الأحاديث الصحيحة فى أذى الجيران

من صحيح السنة النبوية

اذهب إلى: تصفح, ابحث


[١]عن أبي شريح الخزاعي - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (" والله لا يؤمن، والله لا يؤمن، والله لا يؤمن "، قيل: من يا رسول الله؟ , قال: " الذي لا يأمن جاره بوائقه ") (1) (فقالوا: وما بوائقه يا رسول الله؟ , قال: " شره (2) ") (3)

[٢]عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " لا يدخل الجنة من لا يأمن جاره بوائقه " (1)

[٣]عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قالوا للنبي - صلى الله عليه وسلم -: يا رسول الله، إن فلانة تقوم الليل , وتصوم النهار، وتفعل , وتصدق , غير أنها تؤذي جيرانها بلسانها، قال: " لا خير فيها , هي من أهل النار " (1)

[٤]عن أبي جحيفة - رضي الله عنه - قال: (" جاء رجل إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - يشكو جاره) (1) (فقال: يا رسول الله إن لي جارا يؤذيني) (2) (فقال: " اذهب فاصبر "، فأتاه مرتين أو ثلاثا، فقال: " اذهب فاطرح متاعك (3) في الطريق ") (4) (فانطلق) (5) (فطرح متاعه في الطريق) (6) (فاجتمع الناس عليه فقالوا: ما شأنك؟ , قال: لي جار يؤذيني، فذكرت ذلك للنبي - صلى الله عليه وسلم - فقال: " انطلق فأخرج متاعك إلى الطريق " , فجعلوا) (7) (يلعنونه , ويقولون: فعل الله به , وفعل , وفعل) (8) (فجاء [جاره] إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال: يا رسول الله ما لقيت من الناس , قال: " وما لقيته منهم؟ " , قال: يلعنوني، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: " قد لعنك الله قبل الناس) (9) وفي رواية: (" إن لعنة الله فوق لعنتهم ") (10) (قال: فإني لا أعود) (11) (ثم قال للذي شكا:) (12) (ارجع إلى منزلك , فوالله) (13) (لا ترى مني شيئا تكرهه) (14).


[٥]عن ثوبان - رضي الله عنه - قال: ما من جار يظلم جاره ويقهره , حتى يحمله ذلك على أن يخرج من منزله، إلا هلك. (1)

[٦]عن عقبة بن عامر الجهني - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " أول خصمين يوم القيامة جاران " (1)


[٧]عن ابن عمر - رضي الله عنهما - قال: لقد أتى علينا زمان , وما أحد أحق بديناره ودرهمه من أخيه المسلم، ثم الآن , الدينار والدرهم أحب إلى أحدنا من أخيه المسلم، سمعت النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول: " كم من جار متعلق بجاره يوم القيامة , يقول: يا رب، سل هذا لم أغلق بابه دوني , ومنعني فضله " (1)

المصادر وشرح الكلمات :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  1. (1) (خ) 5670 (2) في هذا الحديث تأكيد حق الجار , لقسمه - صلى الله عليه وسلم - على ذلك، وتكريره اليمين ثلاث مرات، وفيه نفي الإيمان عمن يؤذي جاره بالقول أو الفعل , ومراده: الإيمان الكامل، ولا شك أن العاصي غير كامل الإيمان. فتح الباري (ج 17 / ص 157) (3) (حم) 7865 , وقال الشيخ شعيب الأرناءوط: إسناده صحيح.
  2. (1) (خد) 121 , (م) 46 , (حم) 12583
  3. (1) (خد) 119 , (حم) 9673 , الصحيحة: 190 , صحيح الترغيب والترهيب:2560 , وقال شعيب الأرناؤوط في (حم): إسناده حسن.
  4. (1) (د) 5153 , انظر صحيح الترغيب والترهيب: 2559 (2) (خد) 124 , انظر صحيح الأدب المفرد: 92 (3) المتاع: كل ما ينتفع به ويستمتع , أو يتبلغ به ويتزود من سلعة , أو مال أو زوج , أو أثاث , أو ثياب , أو مأكل , وغير ذلك. (4) (د) 5153 (5) (خد) 124 (6) (د) 5153 (7) (خد) 124 , (د) 5153 (8) (د) 5153 , (ك) 7302 (9) (طب) (ج22 ص134 ح 356) , صحيح الترغيب والترهيب: 2558 (10) (خد) 125 , انظر صحيح الأدب المفرد: 93 (11) (طب) (ج22 ص134 ح 356) (12) (خد) 125 (13) (خد) 124 (14) (د) 5153 , (ك) 7302
  5. (1) (خد) 127 , انظر صحيح الأدب المفرد: 94
  6. (1) (حم) 17410 , انظر صحيح الجامع: 2563 , صحيح الترغيب والترهيب: 2557
  7. (1) (خد) 111 , الصحيحة: 2646 , صحيح الترغيب والترهيب: 2564، وصحيح الأدب المفرد: 81
  • آخر تعديل لهذه الصفحة كان يوم ١٨ ديسمبر ٢٠١٤ الساعة ١٨:٤٤.
  • تم عرض هذه الصفحة ٣٬١١٦ مرة.