أدوات شخصية
User menu

الأحاديث الصحيحة فى أخذ الدين بنية عدم إرجاعه

من صحيح السنة النبوية

اذهب إلى: تصفح, ابحث


[١]عن أبي ميمون (1) - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " أيما رجل تزوج امرأة على ما قل من المهر أو كثر , ليس في نفسه أن يؤدي إليها حقها , خدعها , فمات ولم يؤد إليها حقها لقي الله يوم القيامة وهو زان " (2)

[٢]عن صهيب بن سنان - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " أيما رجل تدين دينا من رجل وهو مجمع أن لا يوفيه إياه , لقي الله سارقا " (1)

[٣]عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " من ادان دينا وهو ينوي أن لا يؤديه إلى صاحبه, فهو سارق" (1)


[٤]عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " من أخذ أموال الناس يريد أداءها , أدى الله عنه (1) ومن أخذها يريد إتلافها , أتلفه الله (2) " (3)


المصادر وشرح الكلمات :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  1. (1) اسمه: جابان الكردي، وهو صحابي. (2) (طس) 1851 , انظر صحيح الترغيب والترهيب: 1807
  2. (1) (جة) 2410 , (حم) 18952 , انظر صحيح الجامع: 2720/ 1 , صحيح الترغيب والترهيب: 1802
  3. (1) (حب) في المجروحين: ج2ص261 , صحيح الترغيب والترهيب: 1806
  4. (1) من مات قبل الوفاء بغير تقصير منه , كأن يعسر مثلا , أو يفجأه الموت وله مال مخبوء , وكانت نيته وفاء دينه , ولم يوف عنه في الدنيا , فالظاهر أنه لا تبعة عليه والحالة هذه في الآخرة , بحيث يؤخذ من حسناته لصاحب الدين، بل يتكفل الله عنه لصاحب الدين كما دل عليه الحديث. فتح الباري (ج 7 / ص 257) (2) ظاهره أن الإتلاف يقع له في الدنيا , وذلك في معاشه أو في نفسه. فتح الباري (ج 7 / ص 257) (3) (خ) 2257 , (حم) 8718
  • آخر تعديل لهذه الصفحة كان يوم ١٨ ديسمبر ٢٠١٤ الساعة ١٨:٠٦.
  • تم عرض هذه الصفحة ١٬٣٤٦ مرة.